Vision for the future of the investments- Part 1

منذ تفشي جائحة كوفيد-19 في أوربا والولايات وأصحاب الاستثمارات والادخارات يشعرون بالفزع حول مصير المدخرات والاستثمارات ويتسائلون عن محافظ الادخار و الاستثمار الأفضل للمرحلة القادمة؟ هل هي الدولار؟!! اليورو؟!! اليوان؟!! الذهب؟!!! أسهم البورصة؟!! أو العملات الرقمية؟!!.
مستقبل الدولار:
بداية لا مبرر للفزع من انهيار سعر الدولار لسبب بسيط أن العالم باسره يملك كمية هائلة الدولارات بما فيهم الصين التي تملك أكبر احتياطي عالمي من الدولار وهذا يفرض على العالم بأسره المحافظة على الدولار كي لا ينهار.


كيف تجني المال من العملات الإلكترونية؟


لأوضح هذه النقطة:
لو قام مجموعة من المستثمرين بشراء اسهم بمؤسسة ثم تبين لهم أن هذه المؤسسة منهارة وقيمة أصولها مهملة أمام قيمة أسهمها ..
هنا سيكون أمام حَمَلة الأسهم حل من اثنين:
1-    التخلص من الأسهم بأي سعر مما سيؤدي لانهيار سريع بقيمتها.
2-    المحافظة على قيمة هذه الأسهم ومحاولة التخلص من الأسهم تدريجياً "كما تفعل الصين وروسيا منذ سنوات".

*- برأيي أن الدولار سيعاني من ضعف بقوته الشرائية و ليس انهياراً.

مستقبل اليورو:
الأكثر خطراً من الدولار هو اليورو فإذا كان العالم سيجبر على دعم الدولار إلا أنه لن يكون مجبراً على تحمل وضع الاتحاد الأوربي المثير للقلق فهناك دولاتان تعانيا من انهيار شبه تام وهناك شروخ نفسية واجتماعية ستؤدي "برأيي" لاعادة النظر "على الأقل" بمواثيق الاتحاد الأوربي.
مستقبل اليوان:
خلافاً للدولار واليورو المدعومان من دولهما تقوم الصين وبشكل دوري بالتدخل لتخفيض قيمة عملتها لدعم صناعتها، لكن ليس من مصلحة الصين أن ترتفع قيمة عملتها مقابل باقي العملات لذا فأغلب الظن أنها ستحتفظ بفوارق متقاربة بين عملتها وباقي العملات لتحافظ على دعم صناعتها.

دخل الصين خلال اليوم الوطني

كيف تستثمر بالاستيراد من الصين بمبلغ قليل؟


مستقبل الذهب:
إن مستقبل قيمة الذهب وإن كان الأضمن لكن لا يمكن التكهن بقيمته لارتباطه بعوامل سياسية و اقتصادية معقدة للغاية فأسعار الذهب سترتفع بجنون لو انزلق العالم لحرب عالمية محتملة ليست بمصلحة أحد لكنه سيعاني من انخفاض بقيمته عندما يبدأ العالم باستعادة عافيته ويدخل بإصلاح الاضرار الاقتصادية التي خلفها كورونا.

إذاً ما العمل؟
هذه المرة سأخالف مبدأي بالامتناع عن تقديم نصيحة تتعلق بقيمة العملات أو محافظ الادخار- لذا أنصح بما يلي:

نحو تجارة إلكترونية مثمرة


1-    تجنب وضع الاستثمارات بقطاع واحد مهما بدا مغرياً.
2-    تخفيض مدخراتكم من الدولار واليورو.
3-    تخفيض مدخراتكم للحد الأدنى في البنوك الأمريكية والأوربية.
4-    التخلص بهدوء من الاسهم التي تملكونها في الشركات العاملة بالمجالات الكمالية "السياحة والترفيه، الملابس، الألعاب...".
5-    الاستثمار طويل المدى بشراء الأراضي والعقارات في المناطق الأمنة وخاصة المصايف والأرياف.
6-    التوجه لشراء اسهم الشركات العاملة بقطاعات (البيع اونلاين - الاتصالات - تعدين الذهب - متعلقات التعقيم والتنظيف وما يخص كورونا كالكمامات والقفازات "مع ضرورة متابعة أسهم متعلقات كورونا لاحتمال انهيار اسهمها فور الاعلان عن التوصل لعلاج أو لقاح").
7-    مراقبة اسهم شركات الطيران الكبرى وشراء اسهمها عند وصول سعرها للحدود الدنيا إذ ستبدأ أسهمها بمعادوة الارتفاع فور اعلان التوصل للقاح لكورونا.

- يتبع ...

فيصل العطري
خاص أي تو زد

بتاريخ 2020April18

كيف تتسلل إلى السوق؟

 

اكسب ود عملائك لزيادة مبيعاتك



 

 
 
Page visits: 6229